الحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــياة

ليس للابـــــــداع حــــــــــدود
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الغيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجهول الهويه
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 355
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: الغيرة   2007-11-15, 5:45 pm

الغيرة احساس مرهف مليء بالعواطف والمشاعر التي تفوق طاقة الانسان احيانا فيندفع الى التصرف بشكل تلقائي ليعبر عما يدور في داخله من قلق او خوف اوشك او حب عميق.
والغيرة سمة من سمات حواء، وهي دليل شباب العاطفة اذا ما ظلت في حدود اللهفة والشوق والرغبة وهناك كثير من الادلة التي تثبت ان الغيرة هي نوع من التغيير الذاتي لغريزة حب البقاء واحيانا تكون الغيرة طبيعية وغريزية. فهي حالة صعبة وضرورية في إحيان اخرى فالغيرة ليست مرضا يصيب العاشق اذا بقيت في حدود المقبول، انما هي عاطفة تساعدنا في حماية الحب الذي نوليه العناية في حياتنا.
ولكن الاكثر اهمية هو ان الغيرة حالة عادية لكنها تصبح خطرة اذا زادت عن حدودها فغيرة الحب عبارة عن جرس انذار او رسالة غير واضحة يبعث بها احد الطرفين ليقول للاخر.. انا اتألم أنا متعلق بك.
فالغيرة المعقولة المحدودة ترضي كبرياء المرأة وتجعلها تشعر بحرص زوجها او حبيبها عليها.. والغيرة العمياء هي الصخرة التي تتحطم عليها السعادة الزوجية.
ويقول علماء الاجتماع ان الغيرة عامل مهم لانجاح العلاقة الزوجية، فالمرأة الغيور ترفض ان تخسر حبيبها او شريكها لانسانة اخرى مهما كانت النتائج وهذا الرفض القاطع يدفع الغيور الى التحرك والدفاع عن موقفه في محاولة للأحتفاظ بهذا الحبيب مهما كان خطيبها او فارس احلامها يغازل او ينظر باعجاب الى وجه فتاة اخرى او الى قوام امرأة جميلة، وهذا يأتي من شكوك واوهام او من الشعور بعدم وجود الحب الحقيقي والاخلاص بينهما، وهناك اشكال اخرى من الغيرة بين النساء لاسيما الغيرة من المرأة التي تراها اكثر جمالاً او اناقة او نجاحاً في العمل او الدراسة.
ولتسليط الضوء على هذا الموضوع وبشكل مباشر التقينا بعدد من الانسات والسيدات اللواتي يمثلن شرائح مختلفة من المجتمع واللاتي اعربن عن رغبتهن في التحدث عن تجاربهن وارائهن في هذا الموضوع الذي يشغل تفكير الكثير من النساء فكانت الانسة ميادة خريجة معهد وتعمل موظفة اولى المتحدثات حيث سالناها عن اسباب الغيرة وتأثيرها في حياة المرأة ودوافع الغيرة ورايها بالرجل الغيور.
فاجابت: الغيرة لها تأثير ايجابي في البيت والعمل ويترتب هذا على شخصية الانسان وثقافته واحيانا يكون تأثيرها سلبياً وان غيرة الرجل جميلة اذا كانت بحدود وليس التسلط على المرأة وتقييدها واحيانا يحرمها من النجاح وتضيف قائلة اموت ان شعرت او شاهدت الزوج او الحبيب يغازل او يتحدث مع امرأة جميلة اخرى.
اما السيدة يسرى حسين “بكالوريوس اداب/ قسم الفلسفة” فتقول: نعم للغيرة تأثير سلبي على الطرفين وتولد الخلل والارباك في الحياة الزوجية وتؤدي الى التباعد والمرأة الغيور يجب التعامل معها بتعقل وتريث والغيرة المعتدلة هي وجه من وجوه الحب والاسراف يكون مرضا خطيرا جداً.
وفي اطار الموضوع نفسه كان لنا لقاء مع السيدة لمياء وهي خريجة معهد الادارة وتعمل موظفة.
حيث قالت: انا معتدلة الغيرة، ولكن اذا رأيت زوجي يتكلم مع امرأة اخرى ومنسجم معها في هذه الحالة تثير غيرتي وشكوكي وتدفعني الى الجنون فانا أحب الرجل الغيور وبشكل معتدل بحيث يظهر اهتمامه لي الغيرة الزائدة تقتل الحب وتسبب الاحراج و الندم وقد تؤدي الى فشل الحياة الزوجية وكما يقال “كل شيء يزيد عن حده ينقلب ضده” اضافة الى ذلك انا لا اشعر بالغيرة من المرأة الجميلة والناجحة في حياتها وذلك لثقتي بنفسي وبالامكان معالجة الغيرة بتبادل الثقة والصراحة بكل الامور والتعامل بوضوح.
اكدت السيدة “م.م” بكالوريوس اداب / لغة الانكليزية وتعمل موظفة ان الغيرة هي الحدود التي تؤطر صورة الحياة الزوجية النابضة وتضع الضوابط العامة لحياة هادئة والمرأة بذكائها وفطرتها تستطيع ان تتلمس تلك الحدود فلا تسبب بجرح مشاعر الشريك ويقال ان غيرة الرجل ايمان لانها تحتضن الاسرة بكاملها واذا كانت الغيرة ضمن المعقول فهي الحب والاحساب الواجب الموكل لحماية هذه الزوجة التي اصبحت تمثل اسمه وكرامته وسكنه، اما الغيرة المرضية فهي طوق خانق وسلاسل تسلب المرأة ثقتها وشخصيتها.
وضمن سعينا للتقرب للموضوع اكثر ومعرفة اراء الرجال كان لنا لقاء مع الكاتب والباحث الاستاذ “علي عبد الحسين/ اختصاص اللغة العربية” وسألناه عن رأيه في المرأة الغيورة، وهل غيرة المراة تشبع غرور الرجل وكبرياءه؟ وما هي حدود الغيرة المطلوبة من المرأة؟
فاجاب: الغيرة طبيعية لدى البشر بل وكثير من الاحياء ولكن المشكلة ستحدث اذا لم تنظم الغيرة كليا بمساعدة عقل ناضج، وان المطلوب من المرأة وحتى الرجل ان ينظما غيرتهما لكي لا يخذا قرارات عشوائية تضر بهما أي “عقلنة الغيرة”.
والغيرة مطلوبة اذا كانت العلاقة بين الرجل وزوجته قائمة على حب حقيقي فانه سيشعر بالرضا.
والرجل عادة يحب زوجته لكنه احياناً يفشل في توصيل مشاعره اليها، ما يؤدي الى اثارة غيرتها نحوه وعليه يجب طمأنتها من ان غيرتها لامبرر لها وانه مازال راغباً بها ووفياً لعلاقتهما.
المهندس اياد مهدي الهلالي “بكالوريوس/ هندسة كهرباء” عندما يكون الايمان والثقة اساس العلاقة الزوجية يصبح تأثير الغيرة محدوداً”. وانا افضل المرأة المتوازنة في غيرتها مثل “ملح الطعام” لكي تنال الثقة والمحبة وتبتعد عن الشكوك والظن من اجل الحفاظ على السعادة الزوجية.
والمطلوب من المرأة الغيور البحث بهدوء عن اسباب الغيرة من غير تدخل اطراف اخرى والعمل على تهيئة المناخ الملائم حتى تعم الطمأنينة والثقة المتبادلة ومد جسور المحبة لبناء السعادة الحقيقية في الاسرة والمجتمع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noureney.ahlamontada.com
 
الغيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــياة :: الحياه العام :: قضايا عامه-
انتقل الى: